منتديات شباب وبنات المملكـه
هـــلا وغــلا فيــك
حيــــاكـ بمنتــدى شباب وبنات المملــكـه~ التحق بأسرتنا
اسرة التآلف والحبه

هذا المنتدى خاص بشؤون شباب وبنات المملكـه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حل مشاكل الأسرة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حل مشاكل الأسرة في الخميس يوليو 05, 2018 9:27 pm

ريماس هلال


عضو جديد
عضو جديد
الأسرة هي عمود المجتمع البشري ، وهي الحاضن لأفراده ، وهي المصدر الأساسي الطمأنينة والسعادة والإستقرار ، ولكن الأسرة في بعض الأحيان قد تواجه بعض المشكلات التي قد تجعلها تتعثر ، ولكن سرعان ما تقف مرة أخري ، بل وتكتسب المناعة لمواجهة هذه المشكلات عند حدوثها مرة أخري ، الأمر الذي يساعد على حل هذه المشاكل يتمثل في ضرورة حضور الأزواج دورات تمكنهم من التعامل مع ما يواجههم من مشكلات ، في إختلاف وجهات النظر هو أمر طبيعي ، فقد خلق الله تعالى الناس مختلفين ، ولكل شخص صفاته وشخصيته المستقلة ، كذلك لكل منا ميوله التي تميزه عن غيره ، لذلك تجد وجود اختلاف بين الأزواج في بعض الأمور التي قد يحبها الزوج وتكرهها الزوجة ، كذلك دائما ما تجد اختلاف في الأفكار بين الآباء والأبناء الأمر الذي يكون بحاجة إلى حضور الآباء دورات تربوية تمكنهم من التعامل مع الأبناء بصورة صحيحة ، ومن خلال هذا المقال سنوضح لكم المشاكل الأسرية أسبابها وطرق علاجها ، وذلك ضمن ما ذكره أحد أخصائي علم الإجتماع في دورة من دورات حل المشاكل الأسرية  .

مفهوم المشاكل الأسرية :

يقصد بالمشاكل الأسرية وجود توتر في العلاقة الأسرية وذلك بسبب وجود نوع من الإضطراب بين الأسرة ، سواء كانت هذه المشاكل بسبب الأباء او بسبب سلوك الأبناء ، وتصبح الأسرة في حالة شديدة من الاضطراب نتيجة كثرة الشجار ، وإختلاف وجهات النظر بين الأباء ، أو بين الأباء والأبناء ، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى فقدان الأبناء لهيبة الأباء ، بل هيبة الأسرة بأكملها ، فلا يقدر الأبناء على التعامل بإحترام أو الشعور بالإنتماء لهذه الأسرة .

وقد تعددت التعريفات المتعلقة بمشاكل الأسرة ، فقام بعض الأخصائيون بوصفها بأنها :
المسائل أو المواقف التي يتعرض لها الإنسان والتي تتطلب وجود حلول لها ، والنتائج المترتبة عليها هو شعور الفرد بعدم القدرة على الإنتاج ، وعدم القدرة على التكيف مع الذات ، ذلك بالإضافة إلى فقدان الفاعلية والحيوية ، كذلك يفقد القدرة على التكيف مع مجتمعه الذي ينتمي اليه ، ومن هنا يمكننا القول أن حضور الفرد دورات متعلقة بمواجهة صعوبات الحياة والتي يدخل في إطارها المشاكل الاسرية ، له فضل كبير في مساعدته علي حل هذه المشاكل والتكيف معها .

تصنيفات مشاكل الأسرة :
1) المشاكل الانفعالية والنفسية .
2) المشاكل المالية .
3) المشاكل الثقافية .
4) المشاكل الإجتماعية .
5) المشاكل الصحية .
6) مشاكل متعلقة بالدور الاجتماعي للفرد .

أسباب حدوث المشاكل داخل الأسرة :  

1) الأسباب الأساسية التي تختلق المشاكل هي وجود إختلاف في الآراء ووجهات النظر والرغبات والميول وطرق التفكير والأمور التي تهم كل من الزوجين ، ويرجع ذلك الي عدم قدرة الزوجين على فهم كل منهما للأخر ، بل عدم القدرة على إستيعاب الآخر واحتياجاته ، ولكن مع الأسف يكون الإختلاف في مكانه الصحيح ، وذلك لأن العلاقة التي تجمع الرجل بالمرأة هي قائمة علي الإختلاف لا التشابه حتي يكمل كل منهما الآخر ، ولا بد من استيعاب الاختلاف في التركيب العضوي بين المرأة والرجل .
2) حدوث التغيرات الإجتماعية في المحيط الخارجي للأسرة ، وهو صراع الأجيال فتجد الأبناء لديهم أفكار وعادات غير تلك الأفكار والعادات التي يتبناها الأباء والأمهات ، لذلك سرعان ماتجد الصراع قائم بينهم .
3) جهل الآباء بالمراحل التي يمر بها الأبناء ، وجهلهم بمتطلبات أبنائهم ، وعدم معرفة الآباء بمشاكل كل مرحلة كان له الدور الأول في حدوث المشاكل .

طرق حل المشاكل الأسرية :
1) إدراك أفراد الأسرة بوجود قائد للأسرة وهو الأب ، وأنه هو القادر علي حسم وحل الخلافات .
2) اللجوء للغة الحوار وأن يسمع كل منهما للأخر .
3) عدم اللجوء للعنف أو الشدة ولابد من اللين والتعامل بحكمة حتي لا يتهرب الأبناء من التواجد في محيط الأسرة .
4) لابد من البعد كل البعد عن تحكيم العواطف ولابد من وضع قوانين لحل الخلافات ترضي جميع الأطراف .
5) لابد من تقبل الرجل للمرأة والعكس صحيح ، وعدم المقارنة في واجبات وحقوق كل منهم للأخر .
6) لابد من حضور دورات ، تساعد على إدارة الأسرة بطريقة دينية ، ذلك بالإضافة إلى دورات تربية الأبناء والتعامل مع المراحل العمرية .


الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى